منتدى بنات وشباب كوول ملتقى التميز
نلتقى لنرتقى
انضم الينا





 
الرئيسيةبنات وشباب كوولالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرض العصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوران
مؤسس منتدى
مؤسس منتدى
avatar

انثى

علمك :

مُساهمةموضوع: مرض العصر   الثلاثاء أبريل 17, 2007 3:50 pm

مرض العصــــــــــــر



مرض العصر ... السمنة


ثمة مشكلة تؤرق الأميركيين والعالم أجمع : إننا نزداد سمنة باستمرار. بالتأكيد، يبدو الناس في المدن الكبرى مثل نيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس نحيلين وجذابين (خصوصا المشاهير في التلفزيون والسينما). لكن إذا ما ألقى المرء نظرة عابرة حوله في أي مجمع للتسوق على سبيل المثال، أو نظر بشكل أكثر تفحصا في الإحصاءات، فإنه سيكتشف وجه العملة الآخر...



في الواقع، يحتل موضوع البدانة اليوم حيزاً بارزا في التغطيات الإعلامية. وقد أظهرت ندوة عقدت مؤخرا في جامعة هارفارد أن معظم الأميركيين أكثر سمنة مما يجب، وأنه من غير المرجح أن يخفف الكثيرون منهم أوزانهم الزائدة في المستقبل القريب. وقد ذهب ريتشارد كارمونا الجراح العام (وهو أعلى منصب طبي حكومي في البلاد) إلى حد وصف البدانة في أميركا بـ"الإرهاب الذي يُعشعش داخل أجسادنا.وتبرز مشكلة البدانة في أميركا على ثلاثة أصعدة. هناك، أولاً، مشكلة الصحة. فالوزن الزائد قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسرطان. وتشير التقديرات إلى أن الآلاف يقضون نحبهم سنويا بسبب الكيلوغرامات الزائدة. وهنالك، ثانياً، الكلفة المالية المترتبة على معالجة أعراض البدانة إذ تنفق الولايات المتحدة أكثر من 90 مليار دولار سنويا على علاج أمراض البدانة. ثالثاً، هناك الكلفة الاجتماعية، فالأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة يعزلون أنفسهم عن المجتمع بقدر كبير. ثم هناك، فضلا عن ذلك، السخرية من البدينين. فالأميركيون يميلون إلى الاستخفاف بالناس الزائدي الوزن. ويعد الإجحاف بحق من يعانون من السمنة آخر أشكال التمييز المقبولة في أميركا. فالناس يُنتقدون لنكاتهم حول العرق والانتماء الاجتماعي، غير أن النكات حول الوزن الزائد ما زالت مقبولة. تقول وينفيلد التي تعمل في معهد لتخفيف الوزن عند الأطفال: "يعتقد الناس أننا، كأشخاص مصابين بالبدانة، كسالى أو أننا لا نستطيع التحكم في أنفسنا أو أننا معطلون كليا. لا أحد يأخذنا على محمل الجد. إننا نعامل كأننا ننتمي إلى أدنى مواقع السلم الاجتماعي".

مسؤولية طبية

وحتى الأطباء ليسوا إيجابيين مع الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن. ووفقاً لدراستين نشرتا مؤخرا في مجلة الجمعية الطبية الأميركية Journal of the American Medical Association، يقول 42% فقط من الأشخاص المصابين بالبدانة إن الأطباء نصحوهم بتخفيف وزنهم. ويقول 34% فقط إن الأطباء طلبوا منهم ممارسة التمرينات الرياضية. فغالبية الأطباء لا يشجعون المرضى على تخفيف الوزن حتى يصاب هؤلاء أصلا بأمراض ذات صلة بالسمنة رغم أن الدراسات قد بيّنت أن خسارة طفيفة في الوزن قد تقي شخصا زائد الوزن من الإصابة بأمراض كثيرة مرتبطة بالسمنة. وتقول وينفيلد وهي تتكلف الابتسام: "لقد أخبرني طبيبي فعلا أنه من سوء طالعي أنني لست مصابة بمرض فقدان الشهية حيث أنه سيكون بوسعي حينها أن آكل ما أريد دون أن يزداد وزني". تنفق المعاهد القومية للصحة حوالي 1% من ميزانيتها كل سنة على أبحاث السمنة. في غضون ذلك، ووفقا لمورغان داوني فإن الذين يعانون من البدانة من الأميركيين، والذي يقدر عددهم بـ50 مليوناً، ليس لهم عمليا أي نفوذ سياسي في واشنطن رغم أن لهم مصالح مشتركة توحد فيما بينهم. داوني هو المدير التنفيذي للرابطة الأميركية للسمنة وهي مجموعة ضغط تأسست عام 1995 للتشجيع على إجراء المزيد من الأبحاث حول مشكلة البدانة.

لماذا يزداد الأميركيون بدانة؟

الأميركيون يزدادون سمنة.. هذه حقيقة واقعة لا جدل فيها؛ فقد زادت نسبة الأفراد المصابين بالبدانة بمعدل 60% منذ 1970. لكن ليس هناك من إجابة قاطعة حول السؤال: لماذا يحدث ذلك؟ بيد أن هناك نظريات كثيرة. فالبعض يرون أن السبب الرئيسي في البدانة هي الغدة الدرقية أو تغيرات الأيض ونظام حرق الطاقة، فيما يرى آخرون أن القدرة على التحكم في النفس (أو انعدامها) هي أصل العلّة. أما أكثر النظريات شيوعا فتضع اللوم على عادات الأكل السيئة لدى الأميركيين (وجبات طعام أكثر مما يجب، الكثير من السكر والدهنيات)، وعلى انخراط الأميركيين في الوقت ذاته في أسلوب حياة خامل وغير صحي، يلعب فيه التلفزيون وألعاب الفيديو وأجهزة الكمبيوتر دورا كبيرا في انتشار السمنة بين الأميركيين.في عام 1992، طلب د. فرانك هوو الأستاذ المحاضر في علم التغذية وعلم الأوبئة في جامعة هارفارد Harvard من 70 ألف ممرضة تحديد عدد الساعات التي يقضينها في مشاهدة التلفزيون أسبوعيا. وقد كانت ردودهن مثيرة للصدمة: 34 ساعة، أي ما يعادل متوسط فترة العمل الأسبوعية تقريبا. وقد خلص د.هوو إلى أنه من المرجح أن النساء اللواتي قضين وقتا أطول أمام التلفزيون كنّ يدخنَّ أكثر ويتعاطين كميات أكبر من المشروبات الكحولية وأنهن كنّ يمارسنَ تمرينات رياضية أقل. كما أنهن استهلكنَ حلويات ودهوناً مشبَّعة ولحوماً حمراء وكربوهيدرات أكثر وكميات أقل من الأسماك والخضروات والفواكه.وقد استطلع د. هوو هؤلاء النسوة مرة ثانية في 1998 ليجد أن 7.5% منهن أصبحن بدينات. غير أن أولئك اللواتي قمن بالحد الأدنى من النشاط كالوقوف أو المشي كان معدل سمنة لديهن أقل بـ9% ومعدل الإصابة بمرض السكري أقل بـ12%. " أما النساء اللواتي أمضين ما بين 3 إلى 5 ساعات أمام التلفزيون فقد عانين من زيادة بنسبة 70% في مخاطر التعرض للسمنة، وزيادة قدرها 40% في مخاطر الإصابة بمرض السكري"، كما يقول د.هوو. "وتتضاعف تلك النسب إذا ما قضت النساء خمس ساعات أو أكثر يوميا أمام التلفزيون".في المقابل، كان هناك انخفاض 24% في نسبة زيادة البدانة وانخفاض 34% في نسبة الإصابة بالسكر لكل ساعة يقضيها المرء في المشي السريع يوميا.و يرى آخرون أن الإعلانات و"الوجبات الكبيرة" في المطاعم هي المسؤولة عن تفشي السمنة في أميركا. وقد رفع والدا مراهقين في مدينة نيويورك دعوى ضد مطاعم ماكدونالدز السنة الماضية لأن الشركة لا تذكر شيئا عن الجانب اللاصحي لوجباتها والتي قد تسبب الإدمان النفسي والفسيولوجي عليها من خلال إعلاناتها المغرية. ولقد رفض القاضي الدعوى غير أنه أشار إلى أن الدعاوى الأخرى ضد مطاعم الوجبات السريعة قد تكون جديرة بأن يُنظر فيها.

هل هناك من حل؟

يقوم الناس اليوم، وقد أصبحت البدانة قضية حساسة تتعلق بالمصلحة القومية بعامة، بابتكار شتى الطرق لمحاربتها.د. كيلي براونيل مديرة مركز اضطرابات التغذية والوزن في جامعة ييل Yale ومؤلفة كتاب "معركة الغذاء: القصة الحقيقية للصناعات الغذائية وأزمة البدانة في أميركا وما الذي يمكن فعله لمواجهته" Food Fight: The Inside Story of the Food Industry, America`s Obesity Crisis and What We Can Do About it تقترح فرض ضريبة على الوجبات السريعة والأطعمة الغنية بالدهون، على أن تستخدم الأموال التي يتم تحصيلها من هذه الضرائب لتحسين الأنظمة الغذائية وبرامج التمرينات الرياضية.بيد أن استطلاعات الرأي القومية تُظهر أن الأميركيين لا يحبذون فكرة فرض ضريبة على الأطعمة غير الصحية.فوِفْقاً لاستطلاع رأي قومي تم إجراؤه بتكليف من جامعة هارفارد فإن ستة من كل 10 أميركيين يؤيدون إلزام المطاعم بتقديم معلومات عن القيمة الغذائية للوجبات المدرجة على قوائم الطعام.وتدرك معظم الشركات المنتجة للمواد الغذائية المسؤولة عن إنتاج معظم أنواع الأطعمة الشهية المذاق والمسببة للسمنة، مثل شركة كرافت Kraft، طبيعة المشكلة، وتقول إنها تحاول جعل منتجاتها صحية أكثر. وفي هذه الأثناء تدخل المدارس الأميركية هي الأخرى ميدان المعركة، وإن كان ببطء. وقد بدأت تقدم وجبات أكثر صحية في مقاصفها، وتشجع التلاميذ على ممارسة التمارين الرياضية.وتقوم بعض الولايات باتخاذ خطوات إضافية لضمان نجاحها في حملتها الجماعية لتخفيف الوزن. ففي خريف 2000، أنشأ جيمس هيل مدير مركز التغذية البشرية في مركز علوم الصحة بجامعة كولورادو Colorado، في مدينة دينفر، برنامجا أسماه "كولورادو تتحرك". وكان هدف البرنامج هو دفع الناس لمشي ميل إضافي أو 2000 خطوة كل يوم.ولرصد نشاطهم، يرتدي الناس عدادات أو أجهزة إلكترونية لعد الخطوات. ويؤكد هيل أن مشي 2000 خطوة كل يوم سيمنع هؤلاء الأفراد من اكتساب الكيلوغرام الزائد الذي يضاف إلى وزنهم كل سنة.ومن أهم المجموعات التي خطت خطوات باتجاه معالجة البدانة هي شركات الأعمال الأميركية التي تحاول على الدوام خفض التكاليف الزائدة والتي باتت مصممة الآن على دفع موظفيها للسير على خطاها.فبدانة الموظفين والأمراض الناجمة عنها تكلف الشركات حوالي 12.7 مليار دولار سنويا، تذهب 7.7 مليار دولار منها لتغطية تكاليف التأمين ذات الصلة بالبدانة وفقا لواشنطن بيزنيس غروب أون هيلث Washington Business Group on Health وهي مجموعة عمل ضاغطة وغير ربحية تعمل في مجال سياسات الصحة العامة. فالبدانة مسؤولة عن فقدان 39 مليون يوم عمل وعن 63 زيارة إلى عيادات الأطباء.


نقل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امير العشق
مؤسس منتدى
مؤسس منتدى
avatar

ذكر

مُساهمةموضوع: رد: مرض العصر   الجمعة مايو 18, 2007 10:00 pm

شكرا عزيزتى على الموضوع الرائع

ارق تحية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
thepearl
مشرفة سابقة
مشرفة سابقة
avatar

انثى

علمك :

بطاقة الشخصية
شباب كول شباب كول:

مُساهمةموضوع: رد: مرض العصر   الأحد مايو 20, 2007 4:38 pm

موضوع مهم
يجب الاهتمام بيه
واخده في الاعتبار
فهيه قضيه واقعيه ومنتشرة بكترة كما سبقتي الذكر
سلمت اناملك يانوران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرض العصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الساحة الثقافية :: الساحة الطبية-
انتقل الى: